شرطة باراجواى ترفض الإفراج عن رونالدينيو

شرطة باراجواى ترفض الإفراج عن رونالدينيو

رفضت الشرطة في باراجواي، الإفراج عن نجم الكرة البرازيلية، رونالدينيو، بعد يومين من التحقيق معه داخل الفندق "مقر إقامته"، بعد مصادرة جواز سفره المزور.

وكانت الشرطة فى باراجواى، قد قامت بإعتقال رونالدينيو، بسبب جواز سفره المزور، والذى ظهر بموجبه حاملا الجنسية الباراجوانية، برفقة شقيقه وذلك أثناء دخولهما البلاد ، لحضور حفل خيري وتوقيع كتاب جديد بناء على دعوة من رجل أعمال في باراجواي.

وفى هذا الصدد، قال غيلبرتو فليتاس رئيس وحدة التحقيقات في شرطة باراجواي: " تم التحفظ على رونالدينيو وشقيقه بعد ساعات فقط من رفض القاضي الموافقة على اقتراح بفرض عقوبة بديلة على اللاعب المعتزل، بعد اعترافه بالذنب، لذا تم تنفيذ أمر الاعتقال.

وفى السياق ذاته، قال أدولفو مارين محامي رونالدينيو وشقيقه: "لا نعرف تحت أي سلطة تم الاعتقال".

وكان رونالدينيو قد أعلن تعرضه لعملية خداع من شخص منحما الجوازين على سبيل الهدية، بعدما غادر الشقيقان مطاراً في ساو باولو بجوازات سفر برازيلية، ثم تسلما جوازي سفر تنتمي لباراجواي .