الريال فاز باللقب الـ 12 في الموسم الـ 12 للقائد راموس

الريال فاز باللقب الـ 12 في الموسم الـ 12 للقائد راموس

توج نادى ريال مدريد الاسباني بكأس أبطال أوروبا للمرة الثانية عشرة في الموسم الـ 12 لسيرخيو راموس في النادي، ويرتبط التاريخ الحديث للنادي الأبيض ارتباطاً وثيقاً بشخص اللاعب الأندلسي، والذي خاض موسماً رائعاً كللّه بالفوز بدوري أبطال أوروبا وحمل الكأس عالياً في سماء كارديف، فهو مدافع بقلب مهاجم، وقد حقق الكابتن والقيادي في غرفة تبديل الملابس أفضل موسم تهديفي له في مسيرته الاحترافية، برصيد 10 أهداف متجاوزاً رقمه السابق عند 7 أهداف حققها في موسمين 2013-2014 و2014-2015 على السواء.

 

وقد استُهل الموسم الأكثر تألقاً في تاريخ ريال مدريد، والذي تُوج فيه الفريق بأربعة ألقاب في سابقة تاريخية، بهدفٍ بارعٍ من راموس، جاء ذلك في كأس السوبر الأوروبي، عندما تولى المدافع قيادة المباراة إلى وقت إضافي في الدقيقة 93، محققاً في الوقت نفسه باكورة أهدافه الـ 10، وعقب ذلك، سجل المدافع سبعة أهداف في الليغا وهدفاً في دوري أبطال أوروبا وآخراً في كأس الملك، وجاء عدد من تلك الأهداف في الدقائق الأخيرة ومن ضربات بالرأس، وأبرز ضحاياه كانت برشلونة وديبورتيفو وريال بيتيس.

 

وعلى مدار 12 موسماً في صفوف الفريق الأول، سجّل راموس 68 هدفاً في 522 مباراة رسمية، ما يجعل منه أحد اللاعبين الذيي خاضوا أكبر عدد من المباريات في تاريخ النادي، ولا يتقدّمه في هذا التصنيف سوى 11 لاعباً فقط، ويُعد تجاوز رصيد روبرتو كارلوس عند 527 مباراة مهمته القادمة في الموسم المقبل.

 

وقد حقق راموس سجل إنجازات مذهل مع ريال مدريد يضم 15 لقباً، على رأسها دوري أبطال أوروبا (3 مرات)، وكأس العالم للأندية (2 مرة) والليجا (4 مرات)، أما أهدافه في نهائيي لشبونة وميلان فهي أهدافٌ خالدة للأبد في ذاكرة المدريديستا، ويواصل راموس تعزيز أسطورته.