حقآ ساحرة القلوب والعقول

حقآ ساحرة القلوب والعقول

انتهى العرس الافريقي بكل ما له وما عليه، بكل افراحه والامه ، وبعيدا عن الامور الفنية ورغم عدم تتويج منتخب مصر بكأس البطولة ولكن يبقى هناك العديد من المكاسب الأخرى

ومن أهم هذه المكاسب ، أنه يبقى لكرة القدم سحرها الخاص في وحدة الشعوب ، فالبطولة الافريقية كان لها السحر في توحيد الشعب المصري من جديد ، ورأينا ذلك من خلال الأطفال والشباب والسيدات أثناء وقبل وبعد المباريات

رأينا علم مصر يعود من جديد بين أيدي الجميع ، والأعلام ترفرف في كل مكان في مصر ، رأينا عودة الشباب للتوحد والانتماء حول هدف واحد وهو انتصار منتخب مصر

هذه هي كرة القدم ساحرة القلوب والعقول

مع احترامي لكافة المجالات الأخرى تبقي كرة القدم مختلفه

منذ فترة والكل يحاول أن نتوحد ونتجمع من جديد ، وبائت معظم المحاولات بالفشل ، لتأتي ساحرة القلوب والعقول لتجمع المصريين دون عناء أو مجهود من أحد ، هذه هي كرة القدم وهذا ما تفعله بنا دائما

الجميع نسى كل المعاناة التي نمر بها ، وكل المشاكل التي تواجهنا ، وتذكر شيء واحد فقط وهو متى سنتجمع لنشاهد مباريات منتخب مصر وندعو له بالنصر

نتمنى ان ما عجز عنه الجميع وفعلته مباراة كرة قدم في توحد الشعب المصري أن نحافظ عليه في الفترة المقبلة بعد انتهاء البطولة ونظل متوحدين جميعا لمصلحة وطننا مصر

شكرا ساحرة القلوب والعقول .. شكرا لكرة القدم

في النهاية ، بالطبع كنا نتمنى أن نحصد البطولة الثامنة ، ولكن كل الشكر لجيل يبشر بمستقبل باهر للكرة المصرية ، شكرا للاعبي المنتخب لاسعاد وتوحيد الشعب المصري من جديد