4 تحديات تنتظر كوبر في الجابون .. الأرجنتيني في مهمة من العيار الثقيل

4 تحديات تنتظر كوبر في الجابون .. الأرجنتيني في مهمة من العيار الثقيل

 

 بطولة هامة يتعطش لها المصريون، فهي البطولة الأغلي التي غاب عنها الفراعنة عدة سنوات، على غير عادتهم، ليحمل الأرجنتيني هيكتور كوبر، على عاتقه مهام كثيرة تجعله يدخل البطولة بشعار "لابديل عن الفوز".

 

يستعرض "التقرير التالي" 4 تحديات تنتظر كوبر في الجابون 

 

الغياب عن الساحة الإفريقية

يعد التحدي الأول، لهيكتور كوبر، هو غياب منتخب مصر، عن الساحة الإفريقية وهو مايجعله مُلزم بالتتويج دون بديل فلن يقبل أحد ببديل آخر في الوقت الذي تعاقب على الفراعنة عدد من المدراء الفنيين ولم ينجحوا في تلك المهمة، فضلًا عن تواجد مجلس جديد باتحاد الكرة، يسعى لتثبيت اقدامه بقوة وهو ماسيتحقق بتتويج المنتخب بالبطولة.

 

انتقادات الخطة الدفاعية

كثيرًا ماتُسجل جماهير الكرة المصرية، انتقاداتها على هيكتور كوبر، بسبب اعتماده على الخطة الدفاعية وهو مايمنحهم انطباعًا بخوف الأرجنتيني ولا يمنحه أحد عذره بأنه يستخدم الامكانيات المتاحة لديهم للخروج بالمطلوب وهو مايضع كوبر، أمام تحدي كبير بإثبات أنه طريقته ونظريته في اللعب هي الأنسب لإمكانيات لاعبيه مقارنة بالمنتخبات الأخري.

 

انتقاد المُستبعدين 

تعرض كوبر، مؤخرًا لسيل من الانتقادات بعد إعلان قائمة منتخب مصر، المتوجهه للجابون، فجماهير الأهلي، ثارت على استبعاد بعض لاعبيها ونفس الأمر تكرر مع جماهير الزمالك، خاصة بعد واقعه استبعاد باسم مرسي، وهو مايخلق ضغوطات على الجهاز الفني وتحدي كبير بإثبات صحة اختياراته وتحقيق النجاح في البطولة، ففي حال الإخفاق لن ينجو كوبر، من الانتقادات اللاذعة والأصوات التي ستُطالب بالإطاحة .

 

قلة خبرة اللاعبين

يعد معظم أبناء الجيل الحالي، من منتخب مصر، لم يشاركوا من قبل في بطولة كأس الأمم الأفريقية، فتعم عليه سمة قلة الخبرة بالمشاركات الأفريقية والمحافل الكروية الهامة تحت أنظار العالم وبمشاركة أقوى المنتخبات فذلك الأمر بمثابة تحدي كبير لكوبر، الذي لايمتلك بين صفوفه قائد سوى عصام الحضري، خاصة بعد استبعاد حسام غالي، وهو مايضع الجهاز تحت ضغط فإن قلة الخبرة والإرتباك وعدم تأهيل اللاعبين نفسيًا قد يؤثر بشكل سلبي على أدائهم في حال إذا لم يتم تأهيلهم بالشكل الأمثل نفسيًا قبل بدنيًا.