ممدوح عباس يصدر بيانًا رسميًا للرد علي إدعاءات مرتضي منصور

ممدوح عباس يصدر بيانًا رسميًا للرد علي إدعاءات مرتضي منصور

قام المكتب الإعلامى لرجل الاعمال ممدوح عباس رئيس مجلس إدارة نادى الزمالك الأسبق بإصدار بيانًا صحفيًا للرد على إدعاءات مرتضي منصور رئيس نادى الزمالك الحالى.

 

وذكر المكتب الاعلامى فى البيان الصحفى: " ليس بجديد أن يمارس رئيس نادى الزمالك الكذب، فتطويع الحقائق ولىً المواقف بات اسلوبا طبيعيا فى سلوكياته ومعاملاته مع القريب والغريب مع العدو والحبيب ، يمارس الكذب كما يتنفس الهواء ".

 

وأوضح المكتب الاعلامى أن مرتضى منصور ادعى كذبا اليوم ان الحجز على ارصدة نادى الزمالك جاء بشكل مخالف للقانون ، والرد عليه ان عملية الحجز على ارصدة الزمالك تمت وفق القواعد القانونية السليمة الشرعية بعد صدور أحكام قضائية من المحاكم المصرية ".

 

وأكد المكتب الاعلامى ـنه ‘ذا كان هناك اية ملاحظات لمرتضى منصور على العملية القانونية للحجز على ارصدة الزمالك فعليه ان يسلك الطرق القانونية امام المحاكم بدلا من " الصوت العالى " امام الكاميرات ، أو إما ان الصوت العالى دليل على فشله القانونى رغم انه يقدم نفسه كأهم محامى فى مصر.

 

وكشف المكتب الاعلامى فى البيان الصحفى ان حساب نادى الزمالك به أكثر أكثر من ١٠٠مليون جنيه مصرى وليس 56 مليون كما يدعى مرتضى منصور، وبالتالى الحجز لم يتم علي كامل ارصدة نادى الزمالك بالبنوك إنما ترك ما يزيد عن 50 % من الرصيد سيولة ، اضافة الى ان لنادى الزمالك مستحقات لدى اللاعب عبد الله السعيد بواقع 40 مليون جنيه منذ 5 شهور، وبالتالى اى حديث عن دخول النادى فى ضائقة مالية هو كذب وافتراء ودعاية كاذبة ليس لها اساس من الصحة، خاصة ان النادى وقع عقد رعاية بقيمة 400 مليون جنيه سيحصل بموجبها على 100 مليون جنيه كدفعة مقدمة خلال الاسابيع القليلة المقبلة.

 

وشدد المكتب الإعلامى على أن ممدوح عباس يحترم جمهور القلعة البيضاء ، ولم يتخذ اى اجراء قانونى الا بعد رفض مرتضى منصور سداد المستحقات المالية ، مؤكدا انه كان أمام مرتضى منصور أكثر من فرصة لحل الأزمة دون الوصول لساحات المحاكم غير أنه رفض ذلك ويستمتع بالمتاجرة بالقضية اعلاميا طول الوقت ويعشق تمثيل دور المظلوم والضحية.