ممدوح عباس يهاجم مرتضى منصور في بيان ناري

ممدوح عباس يهاجم مرتضى منصور في بيان ناري
أصدر ممدوح عباس رئيس نادي الزمالك السابق، بيان للرد على تصريحات مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك، مؤكدين أن ممدوح عباس كان قد اتخذ قرار مسبقا بعدم اصدار اية بيانات اعلامية الا بعد انتهاء نيابة الأموال العامة من تحقيقاتها فى قضية المخالفات المالية والإدارية بنادى الزمالك ، ولكن نظرا لتطاول رئيس النادى وتكراره الشتائم أمام وسائل الإعلام فوجب الخروج عن الصمت والرد بشكل قوى .
 
وتضمن بيان ممدوح عباس، أن رئيس نادى الزمالك يواصل رحلة الفشل فى إدارة القلعة البيضاء متسلحا بقذائف من الشتائم الغير لائقه فى وجه من يحاول ايقافه ، ظنا منه أن تلك الشتائم ستحميه ولكن الفضائح قادمة وسينكشف المستور عن ما دار بالغرف المغلقة فى حق نادى الزمالك والشهور المقبلة خير شاهد والقادم اسوأ.
 
وجاء رد ممدوح عباس على الشتائم والاتهامات الباطلة لمرتضى منصور فى عدة نقاط كالتالي: 
 
 
1. لن يسلك المكتب الاعلامى للمدوح عباس منهج الشتائم الذى يتبعه رئيس نادى الزمالك ، إيمانا بأن الشتائم تلصق بأصحابها ومعتاد على رئيس نادى الزمالك التلفظ بكل ما هو غير لائق من الكلمات ، ولو جمعنا كلماته الغير لائقه لأعددنا قاموس من الألفاظ البذيئة يعرف بقاموس " شتائم رئيس نادى الزمالك " ، وهى الشتائم البعيدة عن التقاليد المصرية الأصيلة والمخالفة لتعاليم الدين الاسلامى والتى يرفضها القانون المصرى ويحاسب عليها .
 
2. يربط رئيس نادى الزمالك بين خسارة فريق كرة القدم المباريات وبين اللجنة المالية المكلفة بالاشراف على النادى ، فى حين ان الجميع فى الوسط الرياضى يعرف أن أداء نادى الزمالك تراجع بسبب عدم استقرار مجلس إدارة النادى بسبب مشاكل يفتعلها رئيس النادى نفسه وعلى رأسها أزمة هانى العتال ، وهو ما ينعكس على الاداء العام للاعبين ، اضافة الى تدخله الغير مبرر بشكل كبير فى اعمال الجهاز الفنى ، وهو ما ترتب عليه ايضا تغير اكثر من مدرب للنادى فى موسم واحد ، وهى واقعة لم تحدث من قبل فى تاريخ القلعة البيضاء .
 
3. يرمى رئيس نادى الزمالك الاتهامات بالباطل ويتحدث عن دور خفى فى حبس الموظفين بنادى الزمالك ، وهو بذلك يطعن فى امانة النيابة العامة المصرية التى اتخذت قرار الحبس ، متناسيا ان ثقة الشعب المصرى فى جهاز كبير مثل النيابة العامة هى ثقة كبيرة ولا يقبل اى مواطن الطعن فيها .
 
4. لا يتوقف رئيس نادى الزمالك عن القاء الاتهامات بالباطل على الاعلاميين الرياضيين الذين يمارسون عملهم بتحليل وانتقاد المشهد الرياضى ، فعندما يمدحون فى نادى الزمالك يصبحوا " حبايب " وعندما يكشفوا عن رأيهم فى الأداء السئ لمجلس الإدارة ولفريق الكرة ، يهاجمهم منصور بالباطل ويزعم " قابضين فلوس " رغم انه كان ضيفهم فى لقاءات تليفزيونية سابقة ، وتجسد هذا الموقف صباح اليوم السبت فى فيديو منسوب لمرتضى منصور ، هاجم فيه الاعلاميين أحمد شوبير ومدحت شلبى وعبد الناصر زيدان وابو المعاطى زكى وخالد الغندور بأنهم يتحصلون على أموال لكى ينتقدوه فى الاعلام .. وردى على منصور أن الاعلاميين الرياضيين بمصر يقومون بدورهم فى نقد وتحليل الأوضاع الرياضية ولا يجب الهجوم عليهم او اتهامهم بالباطل بتلقى رشاوى ، لان تاريخ كل اعلامى ممن وجه لهم منصور الإساءة اليوم كاف بالرد على اية مزاعم كاذبة لا اساس لها من الصحة .
 
 
ويؤكد المكتب الاعلامى فى نهاية البيان أن الهدف الاساسى من الصراع القانونى بين ممدوح عباس ورئيس النادى النادى ليس شخص رئيس النادى ولكن لمصلحة القلعة البيضاء التى اشتكت من الجرائم المالية والإدارية ، مؤكدا أنه لن يتوقف حتى تنكشف حقائق الفساد المالى .