أزمة النجيل الصناعي تهدد الأهلي أمام وفاق سطيف

أزمة النجيل الصناعي تهدد الأهلي أمام وفاق سطيف

يعاني الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي من أزمة حقيقية، قبل مواجهة إياب نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا، التي تقام يوم 23 أكتوبر الجاري، بسبب إقامة المباراة على ملعب استاد 8 مايو 1945 الذي يقع في ولاية سطيف الجزائرية، وتعد أرضيته من النجيل الصناعي.

 

ويخشى المدير الفني من عدم تعوض اللاعبين على اللعب على نجييل صناعي، بالإضافة لتسببه في زيادة الإصابات، حيث تقرر أن يخوض الفريق تدريباته على ملعب نجيل صناعي أثناء تواجده في الجزائر لمواجهة وفاق سطيف الجزائري.

 

ويتواصل سمير عدلي، المدير الإداري للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي في الوقت الحالي مع مسئولي السفارة المصرية في الجزائر؛ من أجل المفاضلة بين عدد من ملاعب النجيل الصناعي؛ من أجل الاستقرار على واحد منها لإقامة تدريبات الأهلي يوم الوصول، على أن يتدرب الفريق على ملعب المباراة يوم 22 أكتوبر.

 

يذكر أن الأهلي كان قد حقق فوزا ثمينا على وفاق سطيف الجزائري بثنائية نظيفة في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا.