الصقر: انضمامي للمنتخب عن جدارة.. وعمادة العالم لمصر كلها

الصقر: انضمامي للمنتخب عن جدارة.. وعمادة العالم لمصر كلها

أبدى أحمد حسن قائد المنتخب الوطني ولاعب الزمالك استنكاره للحملة التي شنتها بعض المواقع الإليكترونية حول أحقية انضمامه إلى قائمة المنتخب المصري الذي سيواجه البرازيل في الدوحة.

 

وقال حسن في تصريحات خاصة لموقع AhmedHassan.com إنه حزين للغاية مما يقال حول أن اختياره في قائمة المنتخب جاء مجاملة له من أجل الحصول على لقب عميد لاعبي العالم، مؤكدا أنه يرى اختياره للمنتخب عن استحقاق بالنظر إلى مستواه منذ انتقاله إلى الزمالك.

 

 

وأضاف: "للأسف بعض المواقع المتعصبة ترفض النظر إلى الحقائق والأرقام وتفضل النظر إلى أهوائها وميولها الشخصية".

وتابع: "الأرقام تؤكد أنني شاركت مع الزمالك في تسع مباريات هذا الموسم كأساسي وأحرزت 6 أهداف، والكل يشهد بأنني لا أدخر جهدا مع الفريق سواء بالزيادة الهجومية أو صناعة الفرص لباقي زملائي".

ولعب "الصقر" خمس مباريات كأساسي في الدوري مع الزمالك، شارك خلالها في 307 دقيقة، أحرز خلالها 4 أهداف، أي بمعدل هدف كل 77 دقيقة.

وفي كأس مصر، شارك حسن في مباريات الفريق الأربع كأساسي أيضا، وأحرز هدفين، بمعدل هدف كل مباراتين.

لكن الصقر تعجب من أن يثير اختياره لقائمة المنتخب الشكوك بدلا من الإشادة به وباقترابه من تحقيق إنجاز عالمي للكرة المصرية.

وقال: "للأسف فإن التعصب يجعل البعض يرى الأمور من منظور مختلف، فبدلا من أن ألقى الدعم من أجل تحقيق إنجاز سيحسب للكرة المصرية وليس لناد باسمه، أجد انتقادات وشكوك بشأن اختياري".

وأضاف: "كنت أتمنى أن أنال الدعم من كافة الجماهير المصرية، خاصة وأنني أعتبر نفسي محسوبا على منتخب مصر وليس على ناد ما، لاسيما وأنني لعبت للأهلي والزمالك والإسماعيلي ولا أملك إلا كل حب واحترام لجماهير الفرق الثلاثة".

واستطرد قائلا: "هل هو عقاب لي لأنني مجتهد وأملك طموحا مشروعا؟ هل هو عقاب لي لأنني عدت من إصابة قوية بإرادة قوية؟".

وواصل الصقر تساؤلاته قائلا: "ماذا لو كنت احتياطيا؟ وماذا لو لم أحرز تلك الأهداف؟ وماذا لو لم أظهر بمستوى جيد؟ ماذا كانوا سيكتبون آنذاك إذا كانوا قد هاجموني وأنا أؤدي بشكل طيب؟"!

وبالرغم من ذلك، فإن طموح حسن لا يتوقف عند مجرد الحصول على لقب عميد لاعبي العالم، رغم أهمية اللقب، حيث قال: "لا أريد البعض يعتقد أنني أرغب في الانضمام للمنتخب من أجل عمادة لاعبي العالم فقط.. لقد اعتدت منذ يومي الأول مع المنتخب أن أبذل قصارى جهدي للانضمام إلى صفوفه، وسأواصل ذلك طالما كنت قادرا على العطاء وبذل الجهد".

وتابع: "سأبذل كل ما في وسعي دائما لتمثيل بلدي في المحافل الدولية، وأرحب بالانضمام إلى صفوف المنتخب في أي وقت يستدعيني مديره الفني، وإذا لم يفعل فسأتقبل رؤيته الفنية، وسأبقى على أهبة الاستعداد".